بلدية باجة

الجلسة التمهيدية للدورة العادية الرابعة للمجلس البلدي

محضر جلســــــــــــــــة 

 

 

الموضــوع : الجلسة التمهيدية للدورة العادية الرابعة للمجلس البلدي بباجة لسنة 2018.

التاريخ : الإثنين 26 نوفمبر 2018 على الساعة الثالثة مساء .

المكان : قصر البلدية

الإشراف: محمد ياسر الغربي  رئيس بلدية باجة

الحاضــرون:

  • صابر الغربي : المساعد الثاني
  • لطفي الخليع : المساعد الثالث
  • سنية الغربي : المساعد الرابع
  • كمال النفزي : رئيس لجنة الأشغال والتهيئة العمرانية
  • محمد نجيب الغربي : رئيس لجنة النظافة والصحة والبيئة
  • بشير الزايدي : رئيس لجنة الديمقراطية التشاركية والحوكمة المفتوحة
  • رهام الجبري : رئيس لجنة الفنون والثقافة والتربية والتعليم
  • كريم الدريدي : رئيس لجنة الإعلام والتواصل والتقييم
  • فتحية بن الحاج قاسم : رئيس لجنة شؤون المرأة والاسرة والمساواة وتكافؤ الفرص
  • أمين سعد : رئيس لجنة التعاون اللامركزي
  • خديجة بالدويهش : عضو
  • أحلام الغربي : عضو
  • رضا حسني : عضو
  • محسن خضر : عضو
  • رضوان الذيب : عضو
  • مروى البوعلي : عضو
  • مفيدة الطبوبي : عضو
  • مصطفى الغربي : عضو
  • يسرى النجار : عضو
  • منال العيادي : عضو
  • وهيبة السالمي : عضو

وقد حضر الجلسة العديد من الإطارات الجهوية والمحلية ،ممثلي المجتمع المدني والأحزاب ، ممثلي وسائل الإعلام وجمع غفير من المواطنين .

كما حضر عن الإدارة البلدية السادة : فوزي عيوني  : الكاتب العام للبلديــــــــــــــة (مقرر الجلسة) - الناجي الزديني مدير الإدارة الفنية – صوفية العوادي  مديرة النظافة – هادية الهذلي رئيس مصلحة الشؤون الإقتصادية – محمد الجبري كاهية مدير الشؤون القانونية.

 

      إفتتح السيد محمد ياسر الغربي رئيس المجلس البلدي الجلسة بكلمة رحب في مستهلها بالحاضرين السادة والسيدات أعضاء المجلس البلدي وممثلي الإدارات الجهوية والمحلية وممثلي منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام و المواطنين على تلبيتهم الدعوة لحضور هذا الإجتماع التمهيدي للدورة العادية الرابعة للمجلس البلدي لسنة 2018 الذي يتزامن مع عديد الجلسات المخصصة للإعداد للمخطط الإستثماري السنوي التشاركي لسنة 2019 مثمنا الحضور المكثف للمواطنين ثم أحال الكلمة للحاضرين للإستماع إلى مشاغلهم وكانت تدخلاتهم كمايلي : 

 

1- فتحي الجويني : بين أنه تقدم بمطلب لإقامة مدرج إلا أنه لم يتحصل على ترخيص في الغرض منذ مدة رغم أنه تردد كثيرا على مصالح البلدية .

2- حافظ الورهاني : توجه بعديد التساؤلات منها :

-  قيام البلدية بجرد لممتلكتها وحصرها للقطع مع التجاوزات الحاصلة والإنطلاق في استغلالها من جديد

- تعامل البلدية مع المواطن والتواصل معه ومع وسائل الإعلام

- الإجراءات المتخذة للتصدي للإنتصاب الفوضوي غير كافية ومنها عملية التسطير أمام المقاهي التي قامت بها البلدية مؤخرا رغم أنه تم تقديم عديد الحلول في الغرض إلا أن الوضع بقي على حاله .

3-  فتحي المنكبي : المجلس البلدي الحالي لم يبذل مجهودات إضافية الى حد الآن في خصوص تنفيذ القرارات البلدية كقرار غلق محل لإصلاح كهرباء السيارات بحي البوكاري الذي أقلق راحة الأجوار ورغم المطالب العديدة لتنفيذه .

4-  لطيفة المسعي  قاطنة ببئر الحفرة : طالبت بفتح باب مغلق من طرف أحد الأجوار بالنهج المؤدي الى منزلها .

5- المولدي البوسالمي قاطن بحي المنار : اشتكى من طول مدة أشغال الطرقات بحي المنار والتي تسببت له اثر الأمطار الأخيرة في شقوق بمنزله علما وأن الأشغال متوقفة وهو يخشى على منزله من حصول تصدعات جديدة .

6- جمال الماكني : عمدة منطقة الزوابي وقاطن بحي عين الباردة : يقترح تنوير الطريق الرابطة بين حي عين الباردة والمزارة التي تسبب في عديد المشاكل للمواطنين وخاصة التلاميذ عند عودتهم مساء الى منازلهم والتدخل لصيانة الطرقات والتنوير العمومي بحي المزارة .

7- لسعد الزواغي : أكد على أهمية الإسراع بإنجاز مشروع الطرقات بحي المنار لأن حالة الطرقات أصبحت كارثية خاصة بعد نزول الأمطار الأخيرة كما دعى الى ايجاد حل لمجموعة كبيرة من سكان حي الضمان الثاني الذي يفتقرون للماء والكهرباء وليس لديهم طرقات ونتيجة غياب التنوير العمومي تكثر السرقات بهذا الحي وهي منطقة برمجت غلطا في السابق كمنطقة خضراء بمثال التهيئة العمرانية مما تسبب  في عديد المشاكل لسكانها حاليا .

8- عبد الرزاق  قاطن بالمزارة العليا : اشتكى من عدم تدخل البلدية لتهيئة نهج فرعي لنهج الهادي العبيدي مما يتسبب في عديد المشاكل لمتساكنيه .

9- فوزي الغانمـــــــي : ذكر أن البلدية تتعلل بعد وجود جهاز تنفيذي لتنفيذ القرارات في حين أنه حسب القانون يمكن لرئيس البلدية أن يقوم بتنفيذ القرارات بنفسه كما ان أعوان البلدية ليس لهم التكوين الكافي لاستعمال الكبالات وعددها قليل ولاتفي بالحاجة وبالنسبة لعملية تسويغ المسبح البلدي تم التلاعب بالمستثمر الذي شارك في عملية التبتيت الأولى كما حصل بالنسبة له عندما كان يستثمر في إحدى الفضاءات البلدية وهي ممارسات تفكره بالعهد البائد والبلدية تسوغ فضاء الحديقة العمومية بمبلغ زهيد وكلفة الكهرباء الذي تدفعه البلدية أكثر من مبلغ التسويغ الذي تستخلصه .

10- عبدالله الماكني ومجموعة من متساكني بحي الضمان الثاني : طالبوا بتمكينهم من رخص الربط بالماء والكهرباء لمنازلهم الكائنة بحي الضمان الثاني وتدخل البلدية للعناية بالبنية التحتية لهذا الحي من طرقات وتنوير وربط بشبكة التطهير وتنوير عمومي .

 11- سمير البحري : طالب بعدم الترفيع في السعر الإفتتاحي للزمة استلزام المسح البلدي حتى لايقع الترفيع في الأسعار من طرف المستلزم للعموم كما طالب بمراجعة مثال التنقلات الحضرية خاصة على مستوى ساحة الصداقة ومقهى العمدوني كحلول أخرى لتسهيل حركة المرور.

12 – نجيب الجويني عمدة منطقة بوحزام : تساؤل حول عدم ادراج المناطق الريفية التي تم الحاقها حديثا بالمنطقة البلدية ببرامج الإستثمار البلدي لأن طرقاتها مهترئة ووعرة وتفتقر للتنوير والتطهير ، كما شدد على أهمية العناية بسوق الدواب بتنظيمه وتهيئة البنية التحتية وتوفير الأمن .

13- كمال الحمدي قاطن بالمنار السادس : يطالب بإدخال الماء والكهرباء لمنزله .

14- منصف العجرودي  : لاحظ في بداية تدخله عدم التناسق بخصوص الألوان وشكل الطاولة في قاعة الجلسات كما ذكر بشكاية تقدم بها ضد أحد الأجوار بحي الهواري الذي استولى على فضاء مخصص للعموم حسب مثال التهيئة العمرانية لمدينة باجة ويوجد به قناة كبيرة للمياه مما أفسد المظهر الجمالي للحي كما أكد على أهمية انطلاق أشغال مشروع تهيئة ملعب كرة السلة "البشير بن كوسة" في آجالها في شهر فيفري 2019 كما هو مبرمج سابقا حتى لايقع تعطيله بدعوى وجود مقترحات أخرى لمكونات المشروع كما دعى الى تنظيم استغلال القاعة المغطاة التي تستغل حاليا من طرف عديد الاكادميات بطريقة مكثفة وتعزيز الإطار المسير والعملة بإضافة عملة آخرين .

 

   وفي إجابته على الملاحظات والإقتراحات الواردة أعلاه توجه السيد رئيس المجلس البلدي بالشكر الى الجميع ، مبينا أن المجلس البلدي الحالي يولي عناية لكافة الإقتراحات وهي محل متابعة واهتمام من طرف الإدارة البلدية و لجان المجلس البلدي وكمثال على ذلك مسألة الملك البلدي و الذي هو محل حصر من طرف الإدارة البلدية و ستقع دراسته بعد ذلك بالمجلس البلدي وعلى كل من يعتقد بوجود شبهة فساد تقديمها للمجلس ، أما بخصوص الإجراءات المتبعة للتصدي للإنتصاب الفوضوي والإستيلاء على الأرصفة ومنها الإجراء المتعلق برسم خط أحمر فوق الرصيف أمام المحلات المفتوحة للعموم ببعض الأنهج والشوارع وسط المدينة تم القيام به لمساعدة مصالح الشرطة البلدية على عملية التنفيذ وقرار التصدي للإنتصاب الفوضوي هو قرار لارجعة فيه بعد أن تم الإتفاق على تنفيذه مع جميع الأطراف من مجلس بلدي وشرطة بلدية والبلدية قادرة على انفاذ القانون وهناك آليات لإنفاذ القانون لابد من العمل بها. وحول السياسة الإتصالية البلدية بين رئيس البلدية أن نسب النجاح متفاوتة رغم أنه تم الإتصال بالجميع لمؤازرة العمل البلدي رغم أنه تم وضع سجل للجمعيات والمنظمات ووسائل الإعلام على ذمة الجميع بمكتب الكاتب العام للبلدية وسيتم العمل على تحسينها . وإجابة على الوضعية السيئة للطرقات بحي المنار بعد توقف الأشغال وفسخ الصفقة مع أحد المقاولين بين السيد رئيس البلدية أن هذه الإشكالية في طريقها الى الحل وسيحل مقاول جديد لإتمام هذه الأشغال ويمكن لمن تضرر مسكنه من هذه الأشغال اجراء اختبار عن طريق احد الخبراء للنظر في عملية التعويض مع المقاول القديم . وأوضح السيد رئيس البلدية أن المجلس البلدي سيعقد جلسة بمشاركة كافة المتدخلين للنظر في مراجعة المثال المروري وخاصة مسألة المآوي والبلدية اقتنت مجموعة من الكبالات لاستعمالها عند الضرورة ويقع تقدير اضافة عدد منها من عدمه من طرف المجلس البلدي . وحول قرار إعادة بتة المسبح البلدي بين السيد رئيس البلدية أن هذا القرار تم اتخاذه من قبل لجنة التبتيت لأسباب اجتماعية لضمان البعد الإجتماعي ولإعادة تقييم عملية التبتيت بإضافة تعديلات بسيطة مثل تركيز تجهيزات خفيفة علما وأن المبلغ الذي قدمه المشارك في البتة الأولى ضعيف ويمكن له المشاركة مرة أخرى إن أراد ذلك . كما بين السيد رئيس البلدية أن عملية صيانة سوق الدواب مبرمجة بالمخطط الإستثماري في قسط أول سيتم الشروع في إنجازه قريبا بعد أن كانت البلدية قامت بتدخل أولي لرفع لتنظيف هذه السوق من الأتربة وشفط المياه تسبب فيها نزول الأمطار . بالنسبة لتمكين المواطنين من رخص الماء والكهرباء بالمناطق التي تم اضافتها حديثا للمجال البلدي هناك مشروع قرار بلدي بالتعاون مع المعتمدية لدرس هذه الملفات وتمكين طالبيها من التراخيص الضرورية أما بخصوص المتساكنين بحي الضمان الثاني وعين الباردة والذين يرغبون كذلك في ربط مساكنهم بالماء والكهرباء فإن البلدية بصدد مراجعة مثال التهيئة العمرانية لمدينة باجة وتدرس ايجاد حلول لهؤلاء المواطنين لتمكينهم كذلك من التراخيص للربط بمختلف الشبكات . أما بالنسبة لمفات المشاريع الرياضية والشبابية ومنها مشروع تهيئة ملعب كرة السلة فهي من أنظار إدارة التجهيز التي يتم التنسيق معها في عملية الإنجاز و البلدية حاليا تفتقر الى تقنيين ومهندسين مختصين في الأشغال وهي بصدد العمل على انتداب أعوان جدد بداية من السنة القادمة لمتابعة انجاز مشاريعها ومنشآتها وقد تم ايجاد حل لمشكلة الإشراف على حراستها والعناية بها في الوقت الحالي .

 

 

    هذا ورفعت الجلسة في حدود الساعة السادسة مساء  .

                                                                     باجــــة في : 05 ديسمبر 2018

التحميل