بلدية باجة

الجلسة التمهيدية للدورة العادية الأولى للنيابة الخصوصية لبلدية باجة لسنة 2018

محضر جلســــــــــــــــة 

 

الموضــوع : الجلسة التمهيدية للدورة العادية الأولى للنيابة الخصوصية لبلدية باجة لسنة 2018.

التاريخ : الخميس 01 فيفري 2018 على الساعة الثالثة بعد الزوال .

المكان : قصر البلدية

الإشراف: منية الطويهري بلطي رئيس النيابة الخصوصية لبلدية باجة

 

الحاضــرون:

  • فتحي الجبالـــــــــــــــــــــــــي : عضو النيابة الخصوصية
  • أنيس القيزاني : معتمد باجة الجنوبيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة
  • فوزي عيوني : الكاتب العام للبلديـــــــــــــــــــــــــــــــــــة
  • رؤساء المصالح الإدارية والفنية للبلديــــــــــــــــــــــــة
  • الإطارات الجهوية والمحلية والأمنية ،ممثلي المجتمع المدني ، ممثلي وسائل الإعلام والمواطنين
  • جمع من المواطنين

 

       إفتتحت الجلسة السيدة منية الطويهري بلطي رئيس النيابة الخصوصية لبلدية باجة بكلمة رحبت في مستهلها بالحاضرين وعلى رأسهم السيد فوزي عيوني الكاتب العام الجديد للبلدية متمنية له التوفيق في مهامه الجديدة وكذلك الإطارات الجهوية والمحلية والإطارات الأمنية والإدارية ومكونات المجتمع المدني من جمعيات ومنظمات وأحزاب مبينة لهم أن هذه الجلسة التمهيدية للنيابة الخصوصية مخصصة للاستماع إلى تدخلاتهم واقتراحاتهم والإطلاع على مشاغلهم وتطلعاتهم الآنية والمستقبلية بخصوص العمل البلدي في عديد المجالات التي تهم متساكني المنطقة البلدية والتي يمكن أن يتم عرض البعض منها على اللجان البلدية المختصة ثم عرضها خلال الدورة العادية الأولى لسنة 2018 للتداول في شأنها ثم أحالت الكلمة للحاضرين وكانت تدخلاتهم كالتالي :

 

1- علي الكافي وشقيقه حاتم الكافي من ورثة حميدة الكافي: طالبوا بالحصول على رد من البلدية بخصوص الشكاوي التي تقدموا بها حول استيلاء البلدية على عقار تابع لهم بــنهج "حنبعل " خاصة وأن بقية المستحقين تمكنوا من الحصول على حقوقهم ورغم أنهم يملكون كل المستندات القانونية التي تؤيد حقوقهم ومنها حكم بات ، لكن البلدية تتصرف في هذا الملك دون وجه حق ومكنت البعض من تركيز أكشاك ورخص انتصاب يستغلونها ويقومون بتسويغها للغير بمبالغ هامــة و القضية مازالت جارية لدى المحاكم المختصة .

2- محمد الفاضل العرفاوي : ذكر ان بلدية باجة من البلديات العريقة وهي متحصلة سابقا على عدة جوائز في مجال النظافة والعناية بالبيئة وكانت متميزة في عديد المجالات الأخرى إلا أنه خلال السنوات الأخيرة بعد الثورة تغير كل شيئ ولم نرى تحسنا ملحوظا في مجال النظافة والعناية بالبيئة وعملية الكنس تقتصر على ثلاث أنهج بوسط المدينة وهي شارع الجمهورية وشارع الحبيب بورقيبة وشارع فرنسا وبقية الأنهــــج والشوارع لايتم كنسها واصبحنا نعاني من كثرة الحفر وغياب صيانة الطرقات والأرصفة والتنوير العمومي بالإضافة الى كثرة الإنتصاب الفوضوي والأكشاك والبناء الفوضوي الناتج عن غياب البلدية ، وعلى الجميع بذل مجهودات اضافيــــــــة للنهوض بالعمل البلدي .

 

3. عمار السماعلي : ذكر أنه تم استثناء نهج أبو عبيدة المهدي بحي سيدي خلف لأسباب عقارية من أشغال التهذيب التي أنجزتها وكالة التهذيب والتجديد العمراني بسبب اعتراض شخص ادعي ملكيته لقطعة الأرض ورغم مراسلة الأطراف المتدخلة في ذلك الوقت والمحاولات المتعددة لإثنائه فقد تسبب في تعطيل الأشغال و الإضرار بالمتساكنين  وقد وعدتهم البلدية بانجاز هذه الأشغال اثر اتمام عملية رسم علامات الطريق والى حد الآن لم تنجز هذه الأشغال وأكمل المقاول الأشغال وحرموا من انجاز هذا الطريق .

 

 4- حلمي الحامدي :عمدة سيدي فرج: ذكر أنه توجد العديد من النقاط السوداء بباجة الجنوبية تلقى بها الفضلات وتقلق راحة المتساكنين كما أن بعض الفضاءات التي كانت سابقا مناطق خضراء أصبحت هي الأخرى مصبات وقتية للفضلات والمطلوب التفكير في حلول أخرى لنظافة المدينة منها تركيز حاويات مطمورة ترفع منها الفضلات بصفة دورية كما توجه بسؤال حول إمكانية نقل مقبرة الأجانب واستغلال مساحتها كمتنفس للمدينة أو سوق يومية كحل للقضاء على الإنتصاب الفوضوي مع العلم أنه تم سابقا الشروع في إجراءات  نقلها خلال سنة 2008 ولم يتم استكمال هذه الإجراءات وكذلك الأمر بالنسبة لقطعة الأرض البيضاء المتواجدة قرب المكتبة العمومية رغم أن جزء كبير منها على ملك الخواص .

5- أنيس القيزاني : معتمد باجة الجنوبية : أكد على أهمية العناية أكثر بجمالية المدينة من حيث النظافة والعناية بالمحيط و خاصة المساحات الخضراء التي تتواجد بكثرة بمدينة باجة  وهي مدينة يزورها العديد من الزوار .

 

السيدة رئيسة النيابة الخصوصية  :

       في ردها على بعض التساؤلات الواردة أعلاه ، أوضحت السيدة رئيسة النيابة الخصوصية مايلي :

 ذكرت أن البلدية تقوم بمجهودات كبيرة في مجال النظافة والعناية بالبيئة لرفع وكنس الفضلات وتعزز هذا العمل خلال هذه السنة بإبرام اتفاقيتين لرفع الفضلات والكنس من طرف وزارة الشؤون المحلية والبيئة . وبخصوص القاء الفضلات بطريقة عشوائية فقد أضى للبلدية جهاز الشرطة البيئية انطلق العمل به بداية من يوم 10 اكتوبر 2017 وسيتصدى هذا الجهاز لهذه المخالفات مستقبلا بعد أن استكمل عملية التحسيس وسيعمل مع الشرطة البلدية على التصدي للمخالفين مما سيساهم في تحسين هذا المرفق.كما أن البلدية لديها برامج لتجميل المدينة بمشروع ميزانيتها وسيتم ذلك بالتعاون مع الجمعيات والمنظمات ومنها مشروع تجميل ساحة 14 جانفي والتدخل ببعض المناطق الخظراء والتي تضررت خلال السنوات الأخيرة  . وبالنسبة لاستغلال قطعة الأرض المتواجدة قرب المكتبة العمومية أفادت السيدة رئيسة النيابة الخصوصية أن البلدية تقترح برمجة هذا المكان كمأوى للسيارات في اطار مراجعة مثال التهيئة العمرانية لمدينة باجة والذي سيقع انجازه بالتعاون مع وزارة التجهيز خلال سنة 2018 نظرا لحالة الإختناق المروري الذي تشهده مدينة باجة كما أضافت أنه سيقع التدخل بنهج عبيد الله المهدي بحي المنظر الجميل  بعد أن تم فض الإشكال العقاري مع أحد المواطنين الذي اعترض على أشغال تهذيب النهج في إطار المشروع المذكور والذي ينجز عن طريق وكالة التهذيب والتجديد العمراني .

كما أعلمت الحاضرين أن سنة 2018 ستشهد انجاز العديد من المشاريع بجل أحياء المدينة حيث إنطلقت أشغال مشاريع المخطط الإستثماري التشاركي لسنة 2016 وهــــــي :

- مشروع تهذيب حي عين الباردة بقيمة 1700  ألف دينار .

- مشروع تعبيد الطرقات بقيمة 1500 ألف دينار: وسيقع التدخل في أحياء المنارات والمحلة وحي الهناء .

- مشروع التنوير العمومي بقيمة 500 ألف دينار : وسيشمل شارع الجمهورية وشارع أبو القاسم الشابي والأنهج المتفرعة عنه وشارع فرنسا ومحمود المنكبي وبطحاء سيدي عبد العاطي وساحة 14 جانفي والبنك الوطني الفلاحي ونهج فرحات حشاد الى غاية الحالة المدنية .

 كما إنطلق مشروع تعصير الطرقات الممول من طرف وزارة التجهيز لتهيئة 15 كلم بكلفة تقدر بـــــ : 5 مليون دينار وسيشمل العديد من الأنهج والشوارع بكل من باجة الشمالية والجنوبية .

وانطلق كذلك مشروع معالجة الإنزلاق الارضي بحي المسكن الأنيق بتقسيم باجة المستقبل بباجة الشمالية  مما خلق حركية كبرى بوسط المدينة وارتياح كبير لدى المتساكنين وأبناء الجهة وخاصة مستعملي السيارات .

 

  وفي خاتمة الجلسة دعت السيدة رئيسة النيابة الخصوصية كافة مكونات المجتمع المدني من منظمات وأحزاب وجمعيات الى التعاون مع البلدية لفض العديد من الإشكاليات والنهوض بالعمل البلدي لما فيه خير الجهة ومضاعفة الجهد خلال الفترة القادمة وخاصة الرفع من نسق انجاز المشاريع المبرمجة والحرص على تنفيذها طبقا للمواصفات الفنية المطلوبة .

 

    هذا ورفعت الجلسة في حدود الساعة السادسة مساء  .

                                                                     باجــــة في : ..........................

                                                      رئيسة النيابة الخصوصية لبلدية باجـة

                                                                             منية الطويهري بلطـــــــــــــــي                                       

التحميل